الهيني مهدد بالتشطيب من جدول المحاماة والمتابعة بانتحال صفة

الأنباء بوست 

تواثرت أنباء بين صفوف المحامين والمحاميات بأن محمد الهيني سجل نيابته مؤخرا بملف رائج أمام أنظار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء ، وهو ما اعتبروه انتحالا لصفة بحكم أن الهيني غير مسجل بأي هيئة من هيئات المحاماة بالمغرب بعد تقديمه لاستقالته من هيئة تطوان ، هربا من متابعة تأديبية .

وعلمت صحيفة الأنباء بوست من مصادرها أن بعضا من المحامين والمحاميات سيتقدمون بشكاية لدى الوكيل العام باستئنافية البيضاء والرئيس الاول للاستئنافية ذاتها ، ولنقيب هيئة المحامين بالدار البيضاء ، بخصوص موضوع انتحال صفة ، وذلك بعدما يطلعون على محضر جلسات التحقيق بشأن القضية التي يروج أنه سجل نيابته بها ، وتضيف مصادرنا أن الهيني طلب تسجيله بهيئة المحامين بالرباط ، ليتم إحالة ملفه على مقرر المجلس ، بعدما تم رصد عدد من المخالفات المهنية ومنها انتحاله لصفة بتسجيل نيابته بصفته محاميا قبل تسجيله في أي هيئة .

وإلى ذلك ، اوردت مصادرنا بأن الهيني المستقيل من هيئة تطوان ، هربا من متابعة تأديبية ، سيتم البث في ملفه بالرغم من استقالته ، طبقا للمادة 64 من قانون مهنة المحاماة في فقرتها الأخيرة التي تقول ” لا يمنع قبول الاستقالة ، من إجراء المسطرة التأديبية، بسبب افعال سابقة على الاسقاط من الجدول ” ما يعني ان المحامي الذي ارتكب مخالفات مهنية و كان موضوع شكايات قدمت للهيئة التي هو مسجل بها فإن استقالته من الهيئة و قبول استقالته من مجلسها و اسقاط اسمه من جدولها ،لا يعفيه من المساءلة التأديبية، و استقالته لا تغل يد مجلس الهيئة التي كان ينتمي اليها من استكمال اجراءات المساءلة التأديبية و ترتيب الجزاء طبقا للقانون ..

وفي السياق ذاته أشارت مصادرنا إلى أن “أي عقوبة ستقررها هيئة تطوان بخصوص ملف محمد الهيني فإن تلك العقوبة ستمتد الى أي هيئة اخرى يمكن أن يلتحق بها تماما كما يحافظ على أقدميته و تاريخ التسجيل بالمحاماة ” موضحين في هذا الصدد ” بما أن العقوبة التأديبية تنفذ بالهيئة التي ينتمي اليها المحامي الصادرة في حقه العقوبة سواء كانت تشطيبا او توقيفا عن مزاولة المهنة ، فإنه بعد الاستقالة يمتد تنفيذ العقوبة الى الهيئة الاخرى التي تم تسجيله بها ، هذا إن تم تسجيله قبل صدور العقوبة التأديبية بهيئة من هيئات المغرب” ..

وتوجد الآن وضعية محمد الهيني أمام سجال قانوني من طرف المحامين والمحاميات ، تماما كما وقع في وقت سابق اثناء رغبته في الالتحاق بمهنة المحاماة بعدما تم عزله من سلك القضاء بناء على قرار المجلس الأعلى للسلطة القضائية ، وهي وضعية تجعل مختلف هيئات المحامين بالمغرب أمام سؤال القبول او رفض تسجيل الهيني إن صدرت في حقه عقوبة تأديبية، و هل تقوم بتسجل من هو موضوع شكايات و متابعة لازلت قائمة قانونا لارتكاب مخالفات مهنية ام ترفض تسجيله الى ان ترفع الهيئة الأولى يدها عن الملف و تصدر العقوبة و بعدها يتم تنفيذ تلك العقوبة ؟!
أسئلة تتموضع في قلب هذا الجدال القانوني والذي ستكشف عن إجابته الأيام المقبلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *