بسبب فضيحة الدراسات.. مشاداة كلامية بين إدريس لشكر و يونس امجاهد

الأنباء بوست / حسن المولوع 

خلال اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي عقد يوم الاربعاء 27 مارس ، قدم يونس مجاهد، عضو المكتب السياسي، مداخلة تتعلق بمضمون تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي فجر فضيحة خلقت نقاشا واسعا من طرف الرأي العام الوطني والحزبي ..

وفي سياق هذه المداخلة، أفادت مصادر الأنباء بوست أن يونس امجاهد أثار موضوع الشركة التي تم تأسيسها من طرف القيادي المهدي المزواري ، ونجل الكاتب الاول الحسن لشكر وابنة رئيس الفريق الاشتراكي ريم العاقد ، مشيرا إلى وجود تضارب للمصالح في الموضوع، وأن ذلك يعد سلوكا خاطئا ينبغي معالجته وأن الجميع يجب ان يتحمل مسؤوليته .

يونس امجاهد أضاف في المداخلة ذاتها بحسب مصادرنا أن موضوع الدراسات والشركة لا علاقة للمكتب السياسي بها ، لا من قريب أو من بعيد، ولم يتم طرحه في أي اجتماع له ، على اعتبار أن المكتب السياسي هو المسؤول عن تسيير الحزب على مختلف المستويات السياسية والمالية.

وبسبب هذه المداخلة التي اعتبرتها مصادر الأنباء بوست ، مداخلة قوية ، غضب إدريس لشكر من يونس مجاهد ودخل في مشاداة كلامية معه قبل أن يرفع الاجتماع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *