تصويب واعتذار بخصوص معلومة عن المحامي عبد الفتاح زهراش

الأنباء بوست / حسن المولوع 

نشرت صحيفة الأنباء بوست مقالا بعنوان “ورطة ..جنحة انتحال صفة ثابتة في حق الهيني وكروط ينوب عن الزايدي” ، وذكرت الصحيفة ضمن المقال فقرة تتعلق بالمحامي عبد الفتاح زهراش عن هيئة المحامين بالرباط وهي كالآتي “وارتباطا بملف الزايدي المعتقل على ذمة التحقيق في قضية مرتبطة بالرشوة ، ذكرت مصادر الأنباء بوست على أن المحامي زهراش أنهى علاقته بمحمد الهيني بعد خصام وقع بينهما بسبب الملف ، حيث أن زهراش كان يرغب في النيابة بالملف المذكور لكن الهيني منعه بحجة أن زهراش كان قد تلقى أتعابا في الملف المتعلق بالحقوقي محمد المديمي عن طريق تحويلات بنكية من الخارج تتعلق بمساهمات الجالية وبعض اليوتيوبرز ، دون أن يخبر فريق الدفاع الذي كان معه في الملف، ظنا منهم أن الأمر كله تطوع لكن ثبت العكس بعد حين ، وأن زهراش أخفى ذلك ، الشيء الذي لم يرق الهيني وكذلك المحامي السناوي الذي تحدث الى أحد القنوات اليوتيوبية عن طريق مكالمة هاتفية حينما كانت تستضيف المحامي زهراش ، موجها عبرها رسالة مشفرة إليه قائلا “هذا ملفك وهذا موكلك ” يقصد بها محمد المديمي (…)”

هذه الفقرة وما ذكر من خلالها بخصوص نيابته عن المتهم ، تبين أنها عارية من الصحة ، وبعد التواصل مع المحامي زهراش أكد بأنه ينوب عن المشتكي وليس المتهم ، وأن ما تم نشره مجرد مغالطات .

وحفاظا على مصداقية صحيفة الأنباء بوست لأنها في ملكية قرائها فإنها تقوم بتصويب هذا الخطأ إمتثالا للضمير أولا ولأخلاقيات المهنة ثانيا بغض النظر عن القانون الذي يكفل حق الرد ، ونعتذر لقرائنا الأعزاء عن هذا الخطأ الذي نتج عن عدم التحري اللازم ، ونقدم اعتذارنا للأستاذ عبد الفتاح زهراش ، مؤكدين له أننا نمارس المهنة بحياد وتجرد ويستحيل أن تكون المهنة أداة لتصفية الحسابات.

ونخبر قراءنا الأعزاء أن المحامي زهراش اعتذر منا ، والاعتذار طبعا من شيم الكبار ولا ينقص من قيمة أي شخص بل يرفعه الى منزلة كبرى، ونحن بدورنا قدمنا اعتذارنا منه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *