تضامن منقطع النظير مع محامي المستقبل أمين نصر الله واستنكار واسع لما تعرض له

الأنباء بوست / حسن المولوع 

حملة تضامنية واسعة ومنقطعة النظير مع محامي المستقبل أمين نصر الله بمجرد أن أعلن ليلة أمس الأحد عن خبر تقديمه أمام أنظار وكيل الملك في حالة سراح  يوم الثلاثاء المقبل،  وذلك عقب توقيفه من قبل عناصر الشرطة نتيجة تعرضه للاستفزاز وادعاء إحدى الطالبات التي اجتازت معه في نفس المكان امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة أنه يقوم بالغش .

 كان محامي المستقبل أمين نصر الله لحظتها مركزا في ورقته الخاصة بالامتحان ، مطبقا كل الضوابط المعمول بها داخل المركز ومن أهمها ابعاد هاتفه الموضوع في حقيبته الخاصة ، الى أن نزل عليه الباطل من خلفه ، وهو الشاب الذي وطيلة شهور يدافع عن نقاء بدلة المحاماة و يدعو الى النزاهة في الامتحان والتشديد في الإجراءات من أجل منع الغش وفيديوهاته وتدويناته تدل على ذلك

وأمام هذا الادعاء أحس أمين نصر الله بنوع من الظلم والحكرة ما جعله يفقد السيطرة على نفسه حتى كاد أن يفقد صوابه الشيء الذي أحدث نوعا من الضجيج في قاعة الامتحان ، ما استدعى تدخل عناصر الشرطة التي حلت بعين المكان من أجل ألا تتطور الأمور الى الاسوءواقتادته الى مفوضيتها حماية له وكذا الاستماع له بخصوص ما ادعته إحدى المترشحات  ، وبعد إتمام  الإجراءات تم اخلاء سبيله مع تحديد موعد يوم الثلاثاء المقبل كموعد لتقديمه أمام أنظار وكيل الملك

هذه الواقعة دفعت بمحامي المستقبل نصر الله  الى الخروج بتوضيح عبر فيديو مباشر على حسابه الفيسبوكي ، وبدا منفعلا ومتذمرا مما حصل ، وبالرغم من ذلك فقد ألمح إلى أن عناصر ضباط الشرطة القضائية فطنوا بذكاء إلى دقائق الأمور التي ستفاجئ المترشحة المعنية ، ومن المحتمل أن تنقلب الموازين بعدما تتكشف حقيقة الادعاء وخلفياته ، خصوصا وأن المترشحة المذكورة لها نية مبيتة بحكم أن نصر الله توعد في العديد من المناسبات بأنه سيفضح المستور المتعلق  بالتنسيقية المسماة ” تنسقية الراسبين في امتحان المحاماة ” والتي انسحب منها لاكتشافه بأنها انزاحت عن هدفها الأسمى الذي تأسست من أجله

وعقب خروجه بفيديو توضيحي الذي يتضمن بالمنطق والقانون دليل براءته وإدانة صاحبة الادعاء  ، غصت مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات التضامن وتدوينات الاستنكار لما يتعرض له محامي المستقبل الذي ذنبه الوحيد أن له غيرة وطنية وعشق جنوني لمهنة المحاماة والدفاع عن نزاهة الامتحان حتى يحظى أبناء الشعب بحظهم في هذه المهنة النبيلة والا يتم احتكارها من طرف أثرياء البلد لأبنائهم وبناتهم

جدير بالذكر أن محامي المستقبل أمين نصر وطيلة شهور من الإعلان عن تنظيم امتحان الاهلية لمزاولة مهنة المحاماة قام بمساعدة العديد من الطلبة والطالبات في المراجعة ، وخصص وقتا يوميا للظهور في فيديو مباشر من أجل ذلك ، فهل الذي يشرح للطلبة والطالبات سيحتاج الى “عدسة ” للغش والى من يفتي عليه الأجوبة  ؟

إن الأمر هنا لا يستقيم بالمنطق ، ويحيل بكل تأكيد الى مكيدة تم تدبيرها بليل ، لكن ليس بذكاء ، فذكاء الأمن يفوق ذكاء من صنعوا هذا السيناريو المفتقد للحبكة ، فبناؤه كبناء بيت العنكبوت الهش الذي يسقط ولو بعد حين ، إذ جميع المؤشرات تدل على أن الأمر كما صرح به أمين نصر الله عبر تدوينة  فيسبوكية ” هادشي خبث وحقد وتشيطين ديال أشخاص مستعدين اديرو كلشي على ود مصلحتهم وفقط يقدرو يكذبو ويشو زور ويقتلو “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *