سابقة ..لبنى الجود اول عربية تؤسس حزبا للزواج بعدما انشقت عن الوردة وإدريس لشكر يجمد جميع أنشطة حزبه بسببها

الأنباء بوست / حسن المولوع

سابقة ليس لها مثيل في جميع دول العالم ، سواء المتقدمة او المتخلفة ، حزب “واتسابي” خاص بالزواج سيرى النور قريبا في بلدنا الحبيب بعدما تم تمييع السياسة وانعدمت الثقة في السياسيين …

لبنى الجود ، السياسية البطلة بالرغم من أنه ليس له أي تاريخ سياسي يذكر ، تسلحت بالارادة والعزيمة وانشقت عن حزب انتمت إليه أكثر من 24 ساعة ونصف يوم ، وقررت تأسيس حزب أطلقت عليه من الأسماء ، حزب الاختيار والانتصار ، بمعنى اختر زوجتك وانتصر على العزوبية القاسية أو الوحدة بعد الطلاق او الترمل …

اختارت لبنى لحزبها الواتسابي رمز “الخاتم” بمعنى خاتم لكل منخرط يقدمه للمنخرطة التي ينوي الزواج بها ، وسيكون نشيد الحزب هو الأغنية المغربية الشهيرة “شفت الخاتم واعجبني ”

لبنى تحدت جميع الصعاب والعقبات، بل وتحدت حتى نفسها وصبغت شعرها بالبرتقالي البركاني ، في إطار التمرد على كل ماهو مألوف ، فانشقاقها عن حزب كانت تتمنى أن تكون عضوة بمكتبه السياسي ، هو تمرد على سياسة إدريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي الذي لم ينتبه لوجود ولا إلى كفاءة هذه البطلة السياسية والخبيرة في علم الفيسبوك واللايفات والتدوينات ، بل تجاهلها تجاهلا كان ربما قاسيا ، تعزيه لبنى الى جهات نافذة داخل الحزب ولذلك انشقت.

منذ أن انشقت لبنى الجود عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية رفقة مجموعة كبيرة من المناضلين والمناضلات والبالغ عددهم “واحد” وهو فنان موسيقي ،-منذ ذلك الحين – وإدريس لشكر يعيش في حيرة من أمره ، بل إن جميع أنشطة حزب الوردة تم تجميدها ، وتم عقد اجتماع طاريء لمناقشة تداعيات هذا الانشقاق ، أما اعضاء المكتب السياسي فهم في حالة ارتباك ، و اعضاء المجلس الوطني جميعهم يعتزمون القيام بحركة تصحيحية للإطاحة بادريس لشكر لأنه تجاهل في آخر لحظة هذه المرأة السياسية لبنى الجود ..

القوات الشعبية ستنتقل كلها عند لبنى الجود عبر “واتسابها” وسيكتسح حزبها الواتسابي الانتخابات المقبلة ، وسيتم تعيينها وزيرة للشباب والزواج والعلوم الفيسبوكية .

الميوعة السياسية التي نعيشها في هذا الزمن السياسي البئيس ، ستكسرها لبنى التي تمتع الجميع بخرجاتها عبر لايفاتها التي يشاهدها عشاق الفرجة، تقوم لبنى بما يسمى بالامتاع والمؤانسة ، تحارب الجميع بجيشها وذباباتها ، بل هي وحدها جيش عرمرم ومنجنيق ،لا تحتاج الى أي جيش …

حزب “شفت الخاتم واعجبني” وهو في المهد ، أزعج رئيس الحكومة عزيز أخنوش وسيربك حسابات وزارة الداخلية التي لا علم لها بوجود حزب يصدر البلاغات ويتفاعل مع الاحداث ، ياله من حزب سابقة في التاريخ السياسي ، حتى إن إدريس لشكر يحاول التفاوض مع لبنى لتعود لصفوف الوردة ، لكنها رفضت وفضلت البقاء في صفوف الخاتم من أجل الشعب الفيسبوكي الاعزب …

بكل صراحة أنا معجب جدا بلبنى الجود واود الالتحاق بحزبها الواتسابي ،لأتزوج اولا ، ولاستفيد من سياستها في علم الصباغة ، فهي صباغة ماهرة ، بالرغم من أنها كلما ارادت أن تصبغ شيئا فإنها ” تتقلب سطل الصباغة كامل وتايخسر المنظر… بشااااخ على ديكور ”

أدعو الجميع للالتحاق والتحليق في سماء السياسة ، فمع لبنى الجود مش حتقدر تغمض عينيك

ملحوظة : هذا مقال ساخر نحاول من خلاله انتقاد واقع سياسي غير مفهوم ، بعيدا عن أي سب او قذف او تجريح ، فالسخرية من هذا الواقع هي الملاذ الوحيد للاصلاح 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *