طفلة مصابة بالسرطان تنتظر المدير الجهوي للصحة بولمعيزات تنفيذ وعده لإنقادها

الأنباء بوست / حسن المولوع 

ما زالت الطفلة رجاء أصفار البالغة من العمر 17 سنة والمصابة بداء السرطان تنتظر بفارغ الصبر من السيد عبد المولى بولمعيزات المدير الجهوي لقطاع الصحة بجهة الدار البيضاء سطات تنفيذ وعده الذي سبق وقطعه  عبر تصريح إذاعي براديو أصوات ، حيث ذكر أن سيتدخل من أجل التكفل بكافة الاجراءات بما فيها تشخيص نوع السرطان و الفحص بالأشعة والتحاليل .

وأفاد مقرب من عائلة الطفلة  لصحيفة الانباء بوست ، أن العائلة استبشرت خيرا بتصريح المدير الجهوي لقطاع الصحة ، لكن وحسب ما أفاد به المتحدث ذاته أنه لم يتم تجسيد ما تم الوعد به على أرض الواقع وبدأ التماطل وإخلاف الوعد

حالة الطفلة رجاء تزداد سوءا يوما بعد يوم بعدما أنهك المرض جسدها الصغير ، ولم تعد تقوى على مقاومة الألم الذي أضيف إلى الإهمال الذي تعرضت له من طرف مستشفى 20  غشت بمدينة  الدار البيضاء ، الشيء الذي يؤكد أن ما يتم التصريح به داخل قبة البرلمان والمجالس الحكومية وعبر القنوات التلفزيونية حول ما يتعلق بالنهوض بقطاع الصحة بالمملكة المغربية لا أساس له من الصحة .

وكان  مستشفى 20 غشت بالدار البيضاء،  قد رفض استقبال الطفلة المصابة بداء السرطان على  مستوى العنق وإجراء الفحوصات الضرورية لتشخيص نوع مرضها، حسب ما صرحت به عائلتها التي وضعها المادي ليس أفضل من الصفر ، ما جعلها عاجزة عن سد تكاليف الفحوصات بسبب الحالة المادية الضعيفة والهشة.

وفي انتظار تدخل عاجل وفوري لانقاد الطفلة رجاء ما يزال المرض ينخر جسدها ويزداد ألمها على مستوى العنق والظهر والتنفس .

تعليق واحد

  1. دعيو معاها بالشفاء من فضلكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *