والد السيد مهدي وزهوم في ذمة الله

الأنباء بوست 

انتقل الى عفو الله ورحمته السيد مسعود وزهوم والد السيد مهدي وزهوم ، صبيحة يوم الجمعة 24 نونبر الجاري .

وكان الراحل يتمتع بخصال حميدة ومحبا لكتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، ومن الذين تقضى على أيديهم حوائج الناس ..

وبمجرد علم جيرانه ومحبيه ومعارفه النبأ الفاجع لوفاته ، أصيبوا بالصدمة ، وأبكوه ورافقوه الى حيث مكان دفنه .

الراحل السيد مسعود وري الثرى ظهر يوم الجمعة بمقبرة الرحمة بمدينة الدار البيضاء ، وكانت جنازته مهيبة، إذ عرفت حضورا كثيفا من اقربائه وجيرانه واصدقائه ومحبيه ومعارفه الذين عددوا الأخلاق الفاضلة للفقيد ، وحسن تربيته لأبنائه ، على منهاج النبوة والتشبث بالثوابث الوطنية والهوية المغربية .

وبهذه المناسبة الأليمة، نشر مدير نشر صحيفة “المشهدTV” السيد توفيق المويني، برقية تعزية ومواساة الى أسرة الفقيد ، والى صديقه وأخيه السيد مهدي وزهوم ، عبر من خلالها عن أصدق تعازيه ومواساته .

ومما جاء في رسالة التعزية ” أصالة عن نفسي ونيابة عن باقي طاقم عمل الجريدة اتقدم بأحر التعازي وأبلغ المواساة لجميع أفراد أسرة الفقيد الصغيرة والكبيرة، سائلا العلي القدير سبحانه وتعالى، بأن يلهمهم جميعا جميل الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل ”

وأضاف الاستاذ المويني ضمن الرسالة ذاتها ” كما نسأله جل وعلا بأن يسكن الفقيد فسيح جناته، مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *